ألا تشعرون بالعار أن المجتمع الدولي لا يثق بكم؟ 

0

كيف يمكن لهذه الطبقة الحاكمة بكامل مؤسساتها أن تواصل حياتها بشكل عادي في حين أن دول العالم بكاملها تقدم المساعدات للبنان عير هيئات غير حكومية ومؤسسات اجتماعية لها ثقة أمام المجتمع الدولي أكثر من الحكومة نفسها؟ 

أليس عارا على هذه السلطة أن يحصل ذلك وتبقى في مراكزها من دون أن يرف لها جفن ومن دون أن تشعر أنها فاشلة وساقطة بنظر الدول كلها، لدرجة أن فلسا واحدا لا يأتي من خلالها، وتتحول الأموال عبر جهات أخرى؟ 

أي إنسان يحصل معه هذا الأمر يترك المناصب ويستقيل، إلا هذه السلطة الوقحة التي لا تكترث على ما يبدو، ولا يعنيها أنها لم تعد محط ثقة

Share.

About Author