تحية إلى كل امرأة تسعى لحقوق بديهية!

0

في اليوم العالمي للمرأة، تكثر المعايدات والتمنيات من قبل كثيرين، لتصل المرأة إلى الحقوق التي تستحقها، ولكن الفعل يبقى قليلا مقارنة مع ما يمكن أن نتمناه.

الحقيقة هي أن المرأة هي التي تسعى وحدها في ظل تقاعس الآخرين عن دعمها أو الإيمان بها، في مجتمع ما زال كثيرون فيه يحصرون دور المرأة فيه بالمربية وسيدة المنزل، في حين أن تجربة المرأة في المواقع الريادية والقيادية أظهرت كم أنها قادرة على الكثير.

الخروج من الصورة النمطية للمرأة هو أول ما يمكن أن نقوم به لكي نتخلص من الواقع المر الذي نعيش فيه، ونخرج إلى مزيد من التحرر والإيمان بالمراة.

Share.

About Author