جادلوا بالحجة… وليس بإهانة المرأة

0

من المعيب مع توسع مكانة المرأة في الحياة السياسية، من البرلمان إلى مجلس الوزراء، أن تكون الحجة في مقابل كلام كل سيدة، إطلاق الشتائم لها والتخفيف من كلامها نسبة إلى اتهامات جندرية.

هذا الواقع يجب أن يتوقف حتما لأنه إهانة لكل امرأة عندما يتوقف السجال مع الرجل عند نقطة معينة، لكن يستمر إذا كان الخصم امرأة. والأبشع من ذلك أن أسهل ما يمكن القيام به مع أي امرأة هو التلميح إلى شرفها أو علاقات سابقة في حياتها الخاصة، فتصبح عندها ساقطة بنظر المجتمع، في حين أن هذه الاتهامات يمكن أن تكون محض افتراء.

الحجة هي السبيل الوحيد للجدال، والأهم، تغيير هذه الصورة النمطية لمكافحة هذا التمييز بحق المرأة في المجتمع اللبناني.

Share.

About Author