نزوح من المدارس الخاصة إلى الرسمية!

0

18000 تلميذ هو عدد المنتقلين حتى الآن من المدرسة الخاصة إلى المدرسة الرسمية بسبب غلاء الأقساط المدرسية والوضع الصعب الذي يعيشه الأهل على كل الأصعدة، والذي يمنعهم من الاستمرار في تعليم أولادهم في مدارس خاصة.

في المطلق، المدرسة الخاصة هي استثناء في الدول المتقدمة، والمدرسة الرسمية هي القاعدة لتوحيد العلم، لكن في لبنان، في ظل غياب الثقة، يحصل انهيار اجتماعي، لأن الأهل لا ينقلون أولادهم عن قناعة، ولا ينتقل الطفل عن رغبة، بل يحصل ذلك فقط من منطلق مادي لعدم قدرة الأهل على دفع المزيد. إنه انهيار اجتماعي ولا أحد يدرك خطورته للأسف، والخطر أكثر هو أن هذا الرقم الذي أعلن عنه وزير التربية أكرم شهيب مرشح للارتفاع حتى تاريخ 10 تشرين الأول، وهو التاريخ الأخير لانتهاء التسجيلات التي تم تمديدها

Share.

About Author