30 % من طلاب لبنان فقط في المدرسة الرسمية

0

في البلدان المتحضرة، يكون انخراط التلميذ في مدرسة خاصة هو من باب الرعاية المضاعفة إذا كان هذا التلميذ يعاني من صعوبات تعلمية أو يحتاج إلى عناية خاصة، فيما يكون معظم التلاميذ الآخرين في المدارس الرسمية، ويكون التعليم مسؤولية الدولة نفسها.

لكن في لبنان، ثلث التلاميذ فقط يتعلمون في مدارس رسمية، في حين أن الغالبية المطلقة في مدارس خاصة وإرساليات ومؤسسات باهظة الثمن، لكن يفضل الأهل وضع التلاميذ فيها بدل المدرسة الرسمية، بسبب المستوى وأيضا التجاذبات التي تؤدي إلى مشكلات مع الطلاب كما يحصل في الجامعة اللبنانية، بعد الإضرابات التي تحصل.

انطلاقا من ذلك، تثير قضية التربية اهتماما مضاعفا وتظهر ضعفا في المستوى الرسمي للتعليم في لبنان، لأن الناس لا يثقون بالمدرسة الرسمية وقدرة الدولة على تأمين ديمومة تربوية.

إن لم يكن العلم على قائمة الأولويات لدى الدولة، فلن يتمكن التلاميذ أن يعيشوا في وطن يحمي الفرص، ويجعلهم مؤهلين للمستقبل.

Share.

About Author