التعليم الخاص في خطر… وهوية لبنان التربوية أيضا

0

لطالما شكل التعليم الخاص في لبنان منارة في الشرق والمنطقة العربية، خصوصا أن المدارس الخاصة في لبنان التي شكلتها إرساليات وبعثات مختلفة خرّجت الملايين من المتفوقين في كل المجالات، وفي لبنان والعالم.

اليوم، مع الأزمة المستمرة، يتم التداول بلائحة من عشرات المدارس الخاصة التي لا تستطيع دفع الرواتب أو تعيش ضائقة ستدفعها إلى الإقفال قريبا.

هذا الأمر إن صح سيجعل لبنان والتعليم فيه، الذي كان من أهم الركائز، في موقع خطر، لأن عدم وجود أي مدارس أو جامعات خاصة يعني أن الأهالي محكومون بالتعليم الرسمي الذي يزيد الضغط على الدولة، ولا يؤمّن المستوى المطلوب والاهتمام اللازم.

احموا التعليم الخاص في لبنان لأن غياب التربية هو أول علامات انهيار الدولة بركائزها.

Share.

About Author