فلتان غير مسبوق في أكثر من منطقة!

0

 

لم يكد وزير الداخلية يعلن المرحلة الأولى من عودة الحياة إلى طبيعتها، حتى أصبحت بعض المناطق أشبه بساحات اكتظاظ كما لو أن كورونا لم يكن في الأساس.

بعض الأسواق الشعبية حتى تشهد زحمة خانقة عشية عيد الفطر في نهاية الأسبوع، ومواطنون لا يكترثون لطلبات الوقاية، من دون احترام المسافة الآمنة ولا التدابير الصحية.

هذا الواقع رأيناه بأم العين وعلى مواقع التواصل الاجتماعي في أكثر من منطقة، وهو مرجح للتفاعل أكثر طالما أن الإجراءات الفعلية لم تتخذ من أجل وقفه. وطالما أننا نتصرف من دون وعي، ويعيش الناس فورة بعد الحجر، سنصل إلى مرحلة مخيفة من عودة الانتشار، ولن نتمكن عندها من وقف ذلك، فهل هذه العيدية التي تريدونها؟

Share.

About Author