لم تحرقوا المرفأ فحسب… حرقتم أعصابنا 

0

حريق المرفأ ليس الأزمة الأولى ولا الأخيرة التي ستحصل على كافة المستويات في هذه الدولة التي نكتشف فيها يوما بعد يوم العديد من الأزمات وخفايا الفساد. وللأسف، لشدة ما لدينا ثقة بهذه الدولة المنكوبة، لم يبق لدى أي إنسان شك أن ما يحصل هو محاولة من أجل محو الحقيقة وطمس الأدلة في المرفأ، والأمر ليس لا تلحيما ولا إطارات وزيوت. 

الكذب المتمادي لم يعد ينطلي على أي أحد في لبنان، ومن غير المقبول أن تستمر هذه المهزلة فترة أطول، لأن ما نعيشه هو انعكاس لفشل السلطة التي تريد أن تقنعنا أنها غير عاجزة. لكن الحقيقة أننا لن نسكت طالما أن فينا روحا، للحصول على حقوقنا من المجرمين الذين حرقوا أعصابنا بعدما حرقوا المرفأ. 

Share.

About Author