نحن شعب يهوى الخلافات بدل التضامن!

0

بعض الأمثلة في هذا المجتمع تثير الشفقة أحيانا وحتى الاشمئزاز.

نحن شعب نسخر من شهيدة حية لإصابتها بكورونا، بدل أن يكون متضامنا بين جميع أطيافه من أجل مواجهة المرض.

نحن شعب نبحث أي طائفة ستصاب أولا بالمرض، ونقسم المناطق من أجل أن نحوّل الصراع من طبي إلى سياسي.

نحن شعب نتمنى الموت للخصم ونشمت بالمرض ونرفض الإنسانية أحيانا.

نحن شعب ندخل المنافسة إلى جمع التبرعات ونطلق الشائعات لتقويض الآخر، ونجعل من الإنسانية مادة للسخرية.

إنها نماذج كثيرة لأمور من المعيب أن تحصل ولكن أزمة كورونا أظهرت لنا للأسف أنها موجودة في المجتمع أكثر من أي وقت مضى… عار علينا أن نسمي أنفسنا شعبا إذا كان كل ما نقوم به هو الخلافات والمحاصصة.

Share.

About Author