لقاءات وحوارات… ومجلس النواب نائم

0

لم نعد نعرف ما مهمة مجلس النواب في هذا البلد. ما قيمة مجلس النواب المنتخب من الناس والذي يتقاضى أفراده رواتب كبيرة، إذا كانت كل القرارات تتخذ من دون استشارته، بل يكون الموضوع في لقاءات جانبية في القصر الجمهوري أو طاولات حوار، أو لقاءات ثنائية وثلاثية.

ما نفع مجلس النواب الذي يقر القوانين إن كان مناقشة مشاريع القوانين تتم خارجه، ولا دور للنواب المؤتمنين على الدستور وإقرار القوانين.

إذا كان كل شيء في لبنان يقرره شخصان أو ثلاثة أو ستة أو سبعة، فما نفع أن يكون لنا مجلس نواب برمّته، ونتجادل على المقاعد والانتخابات والحملات؟

ما لم نستعد الدور الكامل لمجلس الدمى الذي يدعى مجلس نواب، لن نتحرر من سلطة القيادات الفاسدة التي تتحكم بنا.

Share.

About Author