نادين جوني… احملي قضايا النساء إلى الخلود

0

مع رحيل الناشطة نادين جوني، لا بد من استذكار هذه السيدة بكل العمل الدؤوب الذي قامت به على مر السنوات، إحقاقا للحق ودعما للنساء والقضايا المتعلقة بالمرأة اللبنانية والعربية.

مؤسف أن تكون نادين رحلت في هذا الحادث المروع الذي سرق منها حياتها وعمرها ووجودها إلى جانب عائلتها، إضافة إلى نضالها إلى جانب المجتمع المدني والجمعيات الحقوقية.

إن نادين جوني رمز نضال في وطن ما زال متأخرا في إعطاء المرأة الحقوق اللازمة، ولا بد من التوقف عند رسالتها التي تركتها بعد رحيلها، لا بل تحولت إلى شعلة للدفاع عنها في كل الوقت.

فلتسترح نفسها بسلام ولتبق مهمة الدفاع عن حقوق النساء مشتعلة دائما في قلوب محبيها.

Share.

About Author