مارفين يرحل… وجميعنا مشاريع موت!

0

الطفل مارفين يشغل مواقع التواصل الاجتماعي والأوساط التربوية منذ ساعات، بعد رحيله بشكل مفاجئ، بسبب إصابته بالمرض، الذي اعتقد أهله أنه زكام عادي، قبل أن تتفاقم حاله.

هذا الطفل البالغ من العمر 4 سنوات، والذي أقفلت مدرسة الشانفيل أبوابها حدادا على رحيله، يثير علامات الاستفهام بسبب ما حصل له، ووفاته الصادمة من دون سابق إنذار، وبسبب مرض يفترض أنه عادي ويتعرض له أي طفل.

وهنا، لا بد من طرح علامات استفهام مختلفة، وهي عن نسبة الأمراض التي تفتك بنا بسبب بيئتنا الملوثة، وكل الجراثيم التي تحيط بنا، وتجعلنا عرضة في كل لحظة لهذا النوع من الأمراض. تعازينا لعائلة مارفين، على أمل أن نجد الإجابات التي تعيد إلينا الأمل بالصحة.

Share.

About Author