من يحب وطنه يدعم منتجاته!

0

في ظل الأزمة الاقتصادية التي ترهق جميع اللبنانيين من كل النواحي، وتؤثر على كل القطاعات، لا بد من إعادة النظر في كثير من المسائل التي يفترض معالجتها في السلة الغذائية للمواطن، متى ذهب إلى السوبرماركت ليشتري البضائع.

إن كثيرين يعمدون إلى تغيير الأمور التي يتبضعونها، من أجل التخفيف من عبء الغلاء الكبير في المواد الغذائية، وخصوصا المستوردة، ولكن في هذا الإطار، الحل الأبسط والأفضل يبقى أن يقوم كل إنسان باستبدال الأمور المستوردة بالمنتجات الوطنية.

إن كل ما هو وطني لا يقل قيمة عن كل المستورد، من الخضار والفاكهة إلى المنتجات الغذائية إلى الرقائق إلى الحبوب، وصولا إلى المياه الغازية والحلويات.

إن كنا فعلا نريد أن نحمي وطننا، أول ما يمكننا فعله هو شراء منتجات وطنية، لحماية الصناعيين والتجار، وتأمين الرواتب للعاملين في هذه المؤسسات، وأيضا شراء أمور بأسعار أقل.

Share.

About Author