خلاصة الزيارة… لدينا دولة غير مسؤولة 

0

أن يكرر مسؤول غربي، لو دريان أو سواه، أكثر من مرة أن لبنان والدولة اللبنانية لا يقومان بالمطلوب من أجل الخروج من الأزمة ليس بالجديد. لقد أصبحت ذلك لسان حال جميع الدبلوماسيين من الدول الصديقة التي تحاول المساعدة في لبنان، وتسعى لأن يكون هناك حل للوضع الاقتصادي الصعب. 

ولكن زيارة لو دريان للأسف وضعت الإصبع على الجرح من خلال الإضاءة على عمق الأزمة، وعدم قيام أي أحد في هذه الدولة برمتها بما يجب من أجل معالجة الموضوع. كيف يعقل أن يكون لبنان في أزمة منذ ما يقارب العام، وحتى الآن، ليس هناك خطة واضحة من أجل الخروج من الأزمة، باستثناء المس بالودائع أو زيادة الضرائب أو تحميل المسؤولية للمصارف؟ 

الأكيد أن لو دريان خرج بانطباع من الزيارة أن لا الحكومة ولا المسؤولين اللبنانيين يقومون بعمل جدي، ولكن للأسف، الظروف الحالية لا تسمح بأكثر من ذلك. إنها لعنة السياسة. 

Share.

About Author