لبنان ينهار بعد ٣ أشهر ولكن “بالهن بالتسويات” 

0

تتحدث المعطيات عن أن لبنان يتجه إلى الإفلاس النهائي بعد أقل من ثلاثة أشهر، ولن يكون بمقدار الدولة أن تدعم الوقود والقمح والأدوية، وسيصبح لبنان بمثابة دولة فاشلة، وأبناؤها يعيشون مأساة حقيقية على مختلف الأصعدة. 

يأتي ذلك بعدما أصبح لبنان أيضا دولة منكوبة بعد انفجار المرفأ الذي ما زالت الدولة تماطل في تحميل المسؤوليات عليه، وكأنها لا تريد معرفة من قتل الناس، أو أنها تعرف ولا تريد التوسع أكثر. 

من دون أن نتحدث طبعا عن خطر الحرب في أي لحظة، وأتون النار الذي دخل فيه لبنان على أكثر من صعيد. 

كل ذلك يحصل، والمسؤولون عن الحكومة يقيمون الاتصالات في الكواليس من أجل تسوية حكومية تعيد إليهم الحصص، كما لو أننا ما زلنا نعيش قبل الثورة. إنها وقاحة ما بعدها وقاحة ولكن على من تقرأ مزاميرك يا داود؟

Share.

About Author