بتنا نفرح عندما نسمع خبر هجرة!

0

كنا في السابق عندما يقول أحد الشبان أو الشابات إنه ينوي الهجرة أو أنه حصل على فرصة عمل في الخارج، نحزن ونأسف لمغادرته وندعوه إلى تبديل رأيه علنا نجد ما يجعله يستمر في لبنان، ولو كانت الظروف صعبة في بعض الأحيان.

لكن حاليا، أصبحنا للأسف نجد الهجرة بمثابة أمر رائع وإيجابي. كلما أخبرنا أحد أنه ينوي الهجرة، نفرح معه، وكأن الموضوع هو أمر إيجابي، وأنه حصل على ما كانت يتمناه وعلى أفضل الممكن.

إنه أمر مؤسف أن نكون وصلنا إلى هنا، لأن هذا الأمر يعكس اليأس في إيجاد حلول أخرى تتعلق بالوطن، أو بانفراجات للأزمات الحاصلة. ضيعانو لبنان وشبابو!

Share.

About Author