الازمة تتفاقم .. وانتم كوما!

0

ماذا ينتظر هذا الحكم الفاسد لكي يتحرك وينظر إلى ما وصل إليه لبنان بسببه؟ مضى على استقالة الحكومة عشرة أيام، وأصبح لبنان من دون بنزين، من دون طحين، والأخطر من دون أدوية، بسبب تعذر دفع الأدوية بالدولار، وعدم القدرة على تخطي المشكلة.

هذا الأمر سينعكس سلبا على كل القطاعات من دون استثناء، ولكن الأسوأ هو أن القطاع الطبي لا يحتمل المماطلة أبدا. هناك مرضى في المستشفيات ينتظرون الدواء والمساعدة الطبية، وإذا استمر الوضع على ما هو عليه، فإن حياتهم بخطر.

كل ذلك يحصل، والدولة لم تفكر بعد بالدعوة لاستشارات نيابية، وكأن الحكومة ليست من الأولويات في هذه المرحلة.

عيب أن نصل إلى ما وصلنا إليه بسبب هذه السياسات، وأن نجد المسؤولين عن الخراب غير مكترثين.

Share.

About Author