لا تشكيل ولا تصريف… لهذا الحد قلة المسؤولية؟

0

مسار الأمور الطبيعي يقول إن على القوى السياسية أن تكون فاعلة لتشكيل حكومة في غضون ساعات وليس أيام، في ظل الأوضاع الاقتصادية غير المسبوقة في لبنان. ولكن هذا الأمر لم يحصل، بسبب التناتش المستمر للحصص، والمحاولات المستمرة من أجل الحصول على حكومة سياسية أكثر منها تقنية.

وفي ظل الانتظار، تم الحديث عن تفعيل عمل حكومة تصريف الأعمال، لكن هذا الأمر أيضا لم يحصل، لوجود الحريري خارج البلاد، ولرفض البعض هذه الفكرة باعتبار أن الأولوية هي لحكومة جديدة.

بين المعادلتين، من يكون الخاسر الأكبر؟ لبنان والمواطن فيه. قلة المسؤولية وصلت بالمعنيين إلى حد يعتبرون فيه أن العمل، أيا كان، وكيفما كان، هو أمر غير ضروري أو مطلوب، في حين أن الناس تموت من الجوع والبرد والعوز.

Share.

About Author