سجّل يا تاريخ… لبنان من دون بنزين بسببهم!

0

في عام ٢٠١٩ لبنان يعيش أسوأ الظروف المعيشية التي لم تحصل حتى في عز الحرب، مع انقطاع البنزين وإقفال المحطات، وتوقف السيارات على الطرقات، في إنجاز جديد للطبقة السياسية التي تزيد من الانهيار الذي وصلنا إليه.

السيارات متوقفة على الطرقات وليس هناك من يرأف بالناس، والطبقة السياسية تؤجل القرارات الكبرى ظنا منها أنها تشتري الوقت، لكنها في الحقيقة تزيد الغضب إلى أن تأتي ثورة الجوع الحقيقي لتطيح بالعروش كلها.

احذروا غضب الناس، فأنتم تدفعوننا إلى الجوع والفقر والعوز، في ظل ما نعيشه من ويلات اقتصادية، فاتعظوا واحموا الناس من تهوركم وقلة مسؤوليتكم، وعالجوا الأزمة أو ارحلوا.

Share.

About Author