حتى سعر الدولار لا تستطيعون السيطرة عليه… فكيف نثق بكم؟

0

أغرقتنا الحكومة عند تشكيلها بكل أنواع الوعود التي خرج رئيسها ووزراؤها بها، لدرجة بتنا نعتقد أننا سنعيش في من وسلوى بعد تشكيل الحكومة وانهيار المساعدات علينا.

بعدما بات من الواضح أن المساعدات لن تعطى للبنان، بعد جولة الرئيس حسان دياب على السفراء والمسؤولين، أصبح لبنان يلجأ لصندوق النقد من أجل معرفة مصيره والخطط الموجعة التي سيتم اتخاذها والتي تتمحور بشكل أساس حول وقف جميع الأمور التي تحوي فسادا وقلة مسؤولية على مر السنوات، وأولها الكهرباء والهدر.

ولكن السؤال هنا، أن الحكومة التي أوحت أنها ستغير وجه لبنان لم تتمكن حتى من السيطرة على سعر الصرف وعلى الاتفاق مع الصرافين على سعر 2000 ليرة، كيف يمكنها أن نثق بها أن تقوم بما هو أكبر من ذلك؟

Share.

About Author

Loubnaniyoun is a non-profit organization, which aims to establish value for humanity by implementing improvements at various levels, mainly education, culture, environment and health. The organization seeks to ameliorate the living conditions for Lebanese people through the activities it carries out, as an attempt to compensate the lack of attention by the public sector.