الوزارة الوحيدة التي يهرب الجميع منها!

0

ليس مستغربا أن شهية بعض الأطراف تصل إلى حد الطمع في اختيار الحقائب المدهنة في الحكومة الجديدة. هذا يريد الداخلية ونفوذها، وهذا يريد المالية وسلطتها، وهذا يريد الخارجية وانتشارها، وهذا يريد الصحة أو التربية أو الأشغال وخدماتها، وهذا يريد العدل وقدراتها… كل فريق يختار ما يريد في الحكومة الجديدة، ولكن أي أحد لم يطلب البيئة.

إن مشكلات البيئة وصلت إلى حد لا يطاق، ويبدو أن جميع الأطراف يريدون التخلص منها ورميها إلى الطرف الآخر، لأنها الحقيبة القنبلة، وستتزامن مع عودة النفايات إلى الشارع، وتحوّل لبنان من جديد إلى ما يشبه المطمر.

إن لبنان آت على أزمات بيئية يجعل من هذه الوزارة هي الأساس بالنسبة للمواطن.

Share.

About Author