شبان يدفنون شابا… فقط في لبنان! 

0

هؤلاء الشبان يفترض أن يكونوا في المدرسة، ويخططون للمستقبل، ويعيشون حياتهم بفرح كما يقتضي عمرهم، لكنهم في المقابل، يحملون نعش صديقهم، وينقلونه إلى المدافن التي فتحت في لبنان بعد انفجار الموت والدمار. هذه الصورة تختصر اللعنة التي تضرب الأجيال في لبنان، فتكاد لا توفر أحدا من حزنها. 

Share.

About Author