وهل تريدون منا السكوت على إغراقنا في العتمة؟

0

يستغرب بعض الناس عندما يقوم أشخاص غاضبون بإقفال الطرقات احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي وكأن الغضب من نقص هذا الحق الأساسي للعيش الكريم هو اعتداء على الدولة.

وزير الطاقة يؤكد أن الفيول يتبخر، في تأكيد أن هناك تهريبا إلى سوريا لا تتم السيطرة عليه، والمواطن عالق بين التقنين المرتفع من الدولة، وبين تقنين المولدات الكهربائية، والمواطن يعيش غضبا لا يحمل وسط الحر.

بعد كل ذلك، ماذا تريدون من الناس؟ أن يبقوا صامتين وأن لا يعبروا عن غضبهم وأن يقبلوا بالموضوع؟ وهل أن الكهرباء تنقطع لدى أشخاص معينين فقط في حين أن الآخرين يعيشون في النعيم والنور والمكيف

Share.

About Author