شهاداتنا ليست لخدمة المنازل ومحطات الوقود!

0

بكل وقاحة، خرجت زوجة رئيس الحكومة حسان دياب لتتحدث عن حل هو برأيها مفتاح الخروج من الأزمة، وهو أن تقبل الفتيات اللبنانيات العمل في المنازل بدل العاملات الأجنبيات، وأن يقبل الشباب اللبناني الوقوف على محطات الوقود بدل العمال المصريين.

هذا ما قررت زوجة رئيس حكومة لبنان أن تقترحه ليكون حل الأزمة الاقتصادية الخانقة التي يعيشها لبنان، والبطالة التي يعيشها الشباب اللبناني.

هناك من بين العاطلين عن العمل الكثير من المهندسين والأطباء والمحامين والتقنيين والمتخرجين بأعلى الشهادات من أهم الجامعات، فهل أصبح حل الحكومة أن يعملوا في تنظيف المنازل أو على محطات الوقود؟

إنها نهاية العالم، عندما تقرر زوجة رئيس أعلى هيئة تنفيذية في لبنان أن ترمي كل شهاداتنا وتقرر أن تجعلنا نعمل في وظائف لا تحترم ما دفعه أهلنا على مر السنوات لتعليمنا.

ليست هناك مهنة حقيرة، هناك مبادرات حقيرة!

Share.

About Author