أي شرع وأي قانون يسمح بهكذا مذابح؟

0

جريمة أكثر من مروعة حصلت في منطقة الضاحية الجنوبية، عندما أقدم مواطن على إحراق طفلة… نعم إحراق طفلة تبلغ من العمر ١٤ عاما، في شقة مهجورة.

هذه الممارسات لا توحي أن هناك جريمة بدافع السرقة مثلا أو بدافع الانتقام، بل هي عملية إنسان مريض يحتاج إلى علاج وعقوبة أكبر من تلك التي أنزلها بالطفلة البريئة.

طالما أننا نعيش في فلتان وكل الجرائم مستباحة، لن نتخلص من هذه المظاهر، لكن كيف يمكن أن نعيش بهناء طالما أن هناك إفلات من العقاب على كل المستويات يجعل كثيرين يحللون التصفية الجسدية في كل فرصة؟

Share.

About Author