أوقفوا عنصريتكم البغيضة تجاه مرضى كورونا!

0

هناك مجموعة من البلديات والقرى والبلدات التي تتعاطى مع موضوع كورونا بطريقة عنصرية ومزعجة كما لو أنه تهديد مجتمعي. بعض فاعلي الخير تبرعوا بأبنية أو فنادق خاصة بهم من أجل حجر مرضى كورونا فيها، فكانت النتيجة أن بعض البلديات وسكان المنطقة احتجوا على الموضوع، من دون مسوّغ فعلي.

هذا الأمر يدل على جهل كبير من قبل كثيرين لموضوع كورونا، كما لو أن المرضى يجب أن يصبحوا منبوذين وغير معنيين بالمجتمع، في حين أن الحقيقة تختلف، والأمر لا يحتاج إلى كل هذا التعاطي غير الأخلاقي مع المواطنين.

احترموا المرضى فأي شخص معرض لأن يكون مصابا بهذا الفيروس، وأوقفوا هذا التمييز البشع بين الناس.

Share.

About Author