أعلنوا حال الطوارئ فالصحة أهم من الاقتصاد 

0

الدولة محتارة ما إذا كانت تعلن حال الطوارئ أم لا، لأن الحكومة تحاول الفصل بين الموضوع الصحي والموضوع الاقتصادي، خصوصا في ظل الأزمة التي يعانيها لبنان. 

ولكن في المحصلة، لا يمكننا التعاطي بهذه السهولة مع الموضوع، لو مهما كانت الاستحقاقات الاقتصادية صعبة، لأننا نقترب من منتصف آب ومن القدرة الاستيعابية القصوى للمستشفيات، ما يعني أننا على شفير الانهيار الصحي. 

أعلنوا حال الطوارئ الجديدة، ولا تتوقفوا عند الصغائر أو عند الاقتصاد، لأن صحة الناس لن تكون مصانة إلا إذا تمت المحافظة عليها، وأكثر من ذلك، وجب علينا أن نكون حذرين كمواطنين لأن المسؤولية الأولى ليست على الدولة بل علينا نحن

Share.

About Author