المستشفى اللبناني الكندي… دليل كذب جديد!

0

مع بدء انتشار وباء كورونا في لبنان، بدأت المسرحيات التي يمتهنها بعض رجال السياسة في الظروف الصعبة التي تظهر كمية الكذب والرياء لديهم.

من أكثر هذه المسرحيات رواجا، ما حصل من عراضة أمام المستشفى من قبل بعض السياسيين توحي وكأنهم “شالوا الزير من البير” وسيعملون على تأهيل المستشفى من أجل مساعدة الناس في المنطقة.

ولكن اليوم، ومع مرور أكثر من شهرين على الأمر، ورغم الخطر الذي شكله وباء كورونا في المتن تحديدا، ما زال المستشفى غير مجهز وتبين أن كل ما حصل من استعراضات سياسية أمامه لم تكن سوى لتسجيل النقاط أحيانا بين نواب الفريق الواحد.

حبذا لو تركتم الحسابات الانتخابات بعد سنتين من اليوم، بدل استخدام مرض الناس وخوفهم لسرقة بعض الأصوات التفضيلية الإضافية.

Share.

About Author