ماذا تحضّرون فيما تشغلوننا بالكورونا؟

0

فيروس كورونا يشغل العالم والإصابات ترتفع بشكل خطير، ولبنان أيضا على خريطة الدول المعنية بهذا الموضوع مع ارتفاع عدد الإصابات فيه يوما بعد يوم. ولكن الدولة اللبنانية المفلسة ما زالت تعيش المشاكل التي كانت تحصل قبل كورونا، ولم نعلم بعد كيف سيتم حل هذه المشاكل.

في هذا الوقت، يجتمع مجلس الوزراء ويخطط ويقرر، ومن ثم ينفذ، من دون أن يكون للبنانيين أي كلمة في الموضوع، ومن دون أن نعلم خلفيات القضية. السبب هو بكل بساطة أن الناس ملهية بالوضع، وتخاف على حياتها، ولا يعنيها أن تكون منشغلة بكل التفاصيل اليومية التي تحصل في البلد، ولا هي قادرة على التظاهر.

السلطة تستغل هذا الموضوع لحياكة كل أنواع الصفقات، ولكن سينتهي الكورونا ولن يبقى أي قرار خفيا علينا… فاحذروا!

Share.

About Author