الفتنة في قاموسكم… لا في ثورتنا

0

استمر الثورة أكثر من أربعين يوما بشكل سلمي ومن دون “ضربة كف” إلى أن عاد شبح الأحزاب إلى الشارع فعادت المخاوف من الحرب الأهلية ومن خطوط التماس.

لم تكن هذه الصورة مطروحة أصلا، قبل أن ينزل الزعران إلى الشوارع بطريقتهم الهمجية وانعدام الأخلاق والمنطق، ليتحدوا الناس الآمنين ويذكّروا الناس بما حصل في الحرب.

الثورة سليمة وغير طائفية، وكل ما عدا ذلك، فهو من عملكم أنتم، فهذه السلطة المنتهية الصلاحية لا تجد وسيلة لإعادة عقارب الساعة إلى الوراء إلا من خلال إثارة الفتنة في الشارع. هذه اللعبة مكشوفة ولن نرضح لها تحت أي ذريعة وبأي طريقة.

Share.

About Author

Loubnaniyoun is a non-profit organization, which aims to establish value for humanity by implementing improvements at various levels, mainly education, culture, environment and health. The organization seeks to ameliorate the living conditions for Lebanese people through the activities it carries out, as an attempt to compensate the lack of attention by the public sector.