لو لم يكن بريئا… لما حاولوا إسكاته

0

بات تصرف السلطات اليابانية مع كارلوس غصن أشبه بالمهزلة. بعد إطلاق سراحه قبل فترة، وأملنا جميعا أن تكون هذه التطورات باتجاه تبرئته من التهم الموجهة إليه، وبعدما أعلن عن مؤتمر صحافي قريب سيعلن فيه حقيقة الأمور كما جرت، عادت السلطات اليابانية وألقت القبض عليه، بطريقة استفزازية، كما لو أنها تقول للجميع: نريد إسكاته لأن ما سيقوله سيفضح الحقيقة.

هذا التصرف الصبياني التي تقوم به دولة يفترض أنها من الأكثر احتراما في العالم، يوحي بأن هناك الكثير من الأمور التي يخاف المعنيون أن يقولها كارلوس غصن، وهو دليل إضافي على أن ما سيقوله هو الحق، وعلى أنه بريء من التهم كلها.

وفي الانتظار، لا يسعنا إلا أن نطلب من الدولة اللبنانية تكثيف اتصالاتها من أجل الكشف عن حقيقة هذا الموضوع، والإفراج عن كارلوس غصن.

Share.

About Author