…أهالي بيروت متروكون لمصيرهم

0

 هل سأل أحد ما الذي سيحل بأهالي بيروت بعد انتهاء عمل الجمعيات والإعلام في المنطقة المنكوبة من الانفجار المدمر؟ هل فكّر أحد أن هؤلاء الذين يعيشون أصلا في أسوأ الظروف قبل أن يأتي الانفجار ويدمر منازلهم بهذه الطريقة المخيفة ويجعلهم مسؤولين عن إعادة الإعمار من دون مساعدة من أي جهاز من أجهزة الدولة التي لم تسأل عن ناسها أصلا؟ 

اليوم، ما زالت الجمعيات فاعلة في المنطقة وتحاول مساعدة الناس على قدر ما تستطيع، ولكن عند مغادرة الجمعيات، ماذا سيفعل الأهالي بحالات الفقر والجوع التي يعيشونها؟ 

إن مصير أهالي بيروت مخيف ولا يمكن إلا أن نتمنى أن يرأف الله بهذا البلد لنتجنب المزيد من الانحدار الاقتصادي والمالي. 

Share.

About Author