عندما توقفون التنصيب… يتوقف الهلع في المصارف

0

منذ أشهر والناس يعيشون أزمات متنوعة في المصارف بسبب التعاطي غير المنطقي معهم، ومنعهم من سحب ودائعهم بشكل مستمر. هذا الأمر تزامن مع ارتفاع سعر صرف الليرة لدى الصيارفة الأمر الذي خلق بلبلة في الأسواق أيضا. كل هذه العوامل سببها الأساس عدم التعاطي بطريقة موضوعية وسليمة مع الأزمة النقدية.

اليوم، هناك كلام عن رفع سعر الصرف في المصارف ليصبح كما لدى الصرافين، ما يعني أن هناك فعليا حالة من عدم التوازن الاقتصادي الذي سنصل له، خصوصا مع جميع الذين يتقاضون رواتبهم بالليرة اللبنانية.

لكن من المهم جدا أن يتم اتخاذ أي قرار يوقف أولا الهلع على الدولار، ويزيد نسبة السحوبات من المصارف، ويساهم في طمأنة الناس، لأن الاستمرار بهذه الحال لن يساهم إلا في خلق المزيد من الخوف والقلق. عندما يتوقف التنصيب وتتوقف محاولات السرقة، سيعود الهدوء عندها للناس، وتتوقف المخاوف حول الودائع.

Share.

About Author