لو كان بشير بيننا…

0

من الصعب تخيل ما يمكن أن يقوم به شخص رحل فيما لو كان على قيد الحياة، وخصوصا إن كان هذا الشخص هو بحجم وقيمة بشير الجميل، الذي عاش حياة لا تشبه الآخرين.

في ذكرى استشهاده، ما يمكن أن نفكر به في ظل هذه الظروف التي نعيشها، هي مسعى بشير أولا لحماية اللبنانيين من أي أحد آخر، ومسعاه أيضا لمحاربة الفساد، لدرجة أن القريب والبعيد يخبر كيف أن الموظفين أصبحوا من كل قلبهم يعملون ويرفضون خرق القانون لمجرد انتخاب بشير الجميل رئيسا.

هذا ما نحن بحاجة إليه، وهذا ما يجعل بشير شخصا استثنائيا بكل المعايير، وما يجعلنا بحاجة إليه في هذه الظروف.

Share.

About Author