ذكرى بشير… ذكرى العهد القوي!

0

أيا كان الموقف من بشير الجميل، فإن جميع اللبنانيين يصرون على أنه كان مثال الرئيس القوي في العهد القوي، وهو ما يحاول الرئيس ميشال عون القيام به اليوم. العبرة هي أنه بمجرد أن تم انتخاب بشير الجميل، انتظم العمل في المؤسسات الرسمية، ولم يعد أي موظف يتجرأ على قبض الرشاوي أو العمل بطريقة غير أخلاقية، وغيره.

السبب هو إما الخوف من بشير بسبب الحرب والميليشيات، وإما الرهبة واحترام الموقع والشخص.

نحن اليوم بعيدون عن العهد القوي للأسف، لأن الخلافات جوهرية في الإدارة والتاريخ والحكم والمستقبل. أعيدوا الثقة للبنانيين بالنية الحقيقية للإصلاح، قبل أن نبدأ أي عهد قوي، كما فعل بشير.

Share.

About Author