ومن قال لكم إن الجهاد الزراعي يفيد؟

0

يسرقون مالنا ويضحكون علينا وبعدها يطلبون منا أن نزرع الفول والبطاطا من أجل أن نعيش بكرامة وسط الغلاء الفاحش وتداعي سعر الصرف.

هذه هي سياسة الطبقة الفاسدة الوقحة، ولكن ما تطالب به هو قمة الوقاحة في حين أنه لا يفي بالغرض المطلوب.

في هذا الإطار، تحدثت الخبيرة البيئية الدكتورة نجاة صليبا عن مهزلة الزراعة في لبنان ودعوة الشباب إليها بدل رفع الطموحات أبعد وأعلى. وأكدت أن ١٠٠٠ متر مربع يؤمّن بالحد الأقصى ٦٠٠ كيلوغرام من الخضار سنويا، ومع رفع سعر الأسمدة التي يتم اعتمادها، واحتساب سعر الخضار وسعر الصرف، يتبين لنا أن الذي يزرع لن يتمكن من حصد أكثر من ٢٠٠ دولار سنويا. هل هذا هو الطموح الذي نريده لشبابنا؟

Share.

About Author