النائب المتغيب لا يمثل الأمة… فلينتخب الرئيس من دونه

0

رفعت بكركي الصوت في ما يتعلق برئاسة الجمهورية، ورفضت أن يكون هناك أي اعتداء على كرسي الرئاسة الذي مضى على فراغه ما يقارب العام. لم يعد من المقبول أن تكون كرسي الرئاسة التي تمثل الموارنة وتحمي اللبنانيين فارغة منذ أكثر من عام كامل، كما أنه من غير المقبول أن تكون الحجج عدم تأمين التوافق.

في هذا الإطار، دعت بكركي إلى القيام بمبادرات قادرة على الخروج من عنق الزجاجة، وأهمها اعتماد نصاب جلسة انتخاب الرئيس النصف زائدا واحد، بما أن الجلسة الأولى شهدت نصاب الثلثين، وبالتالي، لا يفرض الدستور أن يكون نصاب كل الجلسات بالثلثين، خصوصا أن الأصوات المطلوبة اليوم لانتخاب رئيس هي النصف زائدا واحد.

انطلاقا من هذا الموضوع، لا بد من السؤال البديهي: إن كان هناك نواب يصرون على التغيب عن جلسات انتخاب الرئيس، فلماذا نرجوهم الحضور طالما أنهم لا يريدون ممارسة دورهم، لا بل واجبهم الدستوري؟ النائب المتغيب عن جلسة الانتخاب لا يمثل الأمة، لأن كل لبناني من دون استثناء يريد التوصل إلى انتخاب رئيس جديد.

Share.

About Author